• الرئيسية
  • مجموعة أختام مكتبة فرنسا الوطنية: قصة استثنائية
  • مجموعة سيريغ القديمة

تبرع هنري سيريغ (١٨٩٥-١٩٧٣) في عامي ١٩٧٢ و١٩٨٠، بمجموعة كاملة من الأختام الأسطوانية الشرقية (مجموعها ١٩٠ قطعة) قام بجمعها خلال مسيرته، كما ترك ثلاثة سجلات مكتوبة بخط اليد، وصف فيها كل هذه القطع.

كان قد بدأ في بناء مجموعته لدراسة الأختام السورية وطبعاتها في الألف الثاني قبل الميلاد، التي لم تكن معروفة بشكل كبير وكانت قليلة التوثيق في عصره. تمت معظم عمليات الاقتناء التي قام بها بين عامي ١٩٣٤ و١٩٦٥. وكان يشتري الأختام بانتظام من التجار المحليين إما بقطع متفرقة أو على دفعات.

جرت المرحلة الأولى الرئيسية من مقتنياته بين عامي ١٩٣٤ و١٩٤١، عندما شغل منصب مدير الآثار في سوريا ولبنان. أكمل مجموعته بشكل كبير مرة أخرى عندما عاد إلى بيروت لتأسيس وإدارة المعهد الفرنسي لآثار الشرق الأدنى (إيفابو) وهو المنصب الذي شغله منذ عام ١٩٤٦ إلى عام ١٩٦٧. وقام بجمعها بفضل شبكة واسعة من ستة وعشرين تاجراً للأثار منتشرين في ستة بلدان (لبنان وسوريا وتركيا والأردن ومصر وفرنسا)، وقام بمعظم عمليات الاقتناء في بيروت نفسها.

بعض القطع التي حصل عليها هي استثنائية للغاية ويتيح الموقع الإلكتروني (SESPOA) "أختام وطبعات أختام الشرق الأدنى القديم" الوصول لأول مرة لهذه المجموعة غير المنشورة بالكامل.