جاب عالِم النبات أندريه ميشو في أرجاء الشرق الأدنى القديم والشرق الأوسط بين ١٧٨٢ و١٧٨٥. وأحضر من رحلاته أصنافاً نادرة من النباتات لاستخدامها في الحدائق والبساتين الملكية. لكنه أحضر أيضاً نصباً من الحجر الأسود اكتُشفه على ضفاف نهر دجلة جنوب بغداد وأُطلق عليه، منذ ذلك الحين، اسم "حجر ميشو"..

لويز كويليين