البابلية الوسطى

تدل هذه العبارة على نمط من أنماط الكتابة المسمارية و اللغة الأكادية المستخدمة في جنوب بلاد الرافدين خلال النصف الثاني من الألفية الثانية ق. م. كما تدل على الحقبة السياسية التي امتدت من سقوط السلالة البابلية الأولى (١٥٩٥ ق. م.) ولغاية مطلع الألفية الأولى ق. م.

تعزيم (رقي) أو طرد الأرواح

يهدف إجراء التعزيم إلى درء الشر من خلال الدعوة إلى تدخل إلهي. فعلى سبيل المثال، يتم اللجوء إلى التعزيم لعلاج مرض ما، أو مواجهة فأل سيء، ولحماية النفس من خسارة المال أو لإنجاح علاقة عاطفية. كان أشيبو هو الكاهن المعزم (الراقي). في الأصل، نقلت المعرفة إلى المعزمين (الرقاة) من قبل الإلهين إيا وأسالوخي.

آشور

تشير بلاد آشور إلى كل من المنطقة التي يسيطر عليها الملوك الآشوريون، بالإضافة إلى منطقة في بلاد الرافدين العليا تقع بين مدن نينوى وأربيل وآشور، والتي تسمى غالباً بالمثلث الآشوري.

آنو

آنو كلمة سومرية تعني سنة، هو إله السماء وملك الآلهة في مجمع آلهة بلاد الرافدين. في البدء، استبدل بإنليل في الألف الثالث ثم بمردوخ في مجمع آلهة الألف الأول قبل الميلاد. يعبد بصورة خاصة في مدينة أوروك.

أرامو
٨٦٠ - ٨٤٤ (؟)

مؤسس المملكة الأورارتية الأولى حول بحيرة فان.

أرجيستس الأول
٧٨٧ - ٧٦٦

ملك أورارتو. استغل المشاكل والاضطرابات التي أصابت بلاد آشور لتوسيع أراضيه وممتلكاته باتجاه الجنوب.

أرجيستس الثاني

ملك أورارتو. اعتلى العرش بعد انتحار والده روسا الأول. خصص جزءاً من عهده لصدّ هجومات واقتحامات الكيميريين في شمال غرب الإمبراطورية الأورارتية.

أرو (قياس الذراع الأكبر النموذجي)

وحدة لقياس الطول في نظام المواصفات والمقاييس "القديم" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٧٥ سنتم.

أرومية (بحيرة)

بحيرة مالحة ومغلقة تقع في شمال غرب إيران. تبلغ مساحتها حوالي ٥٢٠٠ كلم٢ وطولها حوالي ١٤٥ كلم وعرضها ٥٦،٥ كلم. شكلت البحيرة مسرحاً لأبرز العمليات العسكرية خلال الحملة الثامنة للملك سرجون الثاني.

أسطورة

يوجد عدد كبير من الأساطير في ثقافة بلاد الرافدين، وتأخذ شكل أناشيد، حكايات، أو ملاحم. من بين أشهرها ملحمة جلجامش، ملحمة إيرا، نزول عشتار إلى الجحيم، أترا-حاسيس، أسطورة أنزو، إتانا، ملحمة الخلق.

أشور دوري
القرن الثامن

اسم الحاكم الآشوري لمدينة عرفة، أعطى اسمه للسنة الآشورية التي تتوافق مع العام ٧١٤ ق. م.

أنتو

ألهة وزوجة إله السماء أنو.

أورارتو

أورارتو هو الاسم الذي استخدمه الآشوريون واعتمده بالتالي المؤرخون لتسمية إمبراطورية بياينيلي التي كانت تشكل سلطة سياسية عظمى استولت على الأراضي الواقعة بين تركيا الشرقية والهضبات الغربية في أذربيجان بين القرن التاسع ونهاية القرن السادس ق. م.

أورزانا
القرن الثامن

ملك بلاد مصاسر (مجيسر)، عرّف عنه سرجون الثاني كشخص جبلي متوحش لا يكنّ أي احترام للنذور المقدمة للآلهة. يجسد أورزانا العدو المخادع الخبيث الذي تخلّى عن آشور ووضع ثقته في روسا الأورارتي. لم يكن ينفذ أوامر آشور وغالباً ما كان يخالف وينتهك النذورالمقدمة للآلهة ناكراً سلطة سرجون الثاني الشرعية. على الرغم من تصرفاته غير اللائقة، كان أورزانا يتمتع بمكانة هامة ذات سلطة محلية حيث ذُكر في بعض الوثائق على أنه ملك مصاسر. حكم على أرض شكلت موضوع خلاف بين آشور وأورارتو. إضافة إلى مسؤولياته السياسية، كان مكلفاً بتنظيم عبادة الإله كالدي. تشير بعض الرسائل التي وصلتنا عن تلك الحقبة، إلى أنه استضاف عدة شخصيات أورارتية وآشورية. كما أن عبادة كالدي لم تكن تقتصر على الأورارتيين وحسب بل كان المعبد يستضيف ملك أورارتو ونظيره وخصمه الآشوري، على السواء. قام أورزانا بعدة رحلات إقليمية هامة وكان يكتب بانتظام تقاريراً عن نشاطاته أعلم من خلالها الآشوريين مثلاً، عن هزيمة روسا الأول أمام الكيميريين. وبالتالي، لم يكن أورزانا ينتمي بشكل تام إلى السلطة الأورارتية بل كان يترنّح في ما بين المملكتين للمحافظة على نوع من الاستقلالية بفضل أسلوبه واسع الحيلة وسياسته الدبلوماسية الماهرة.

أولهو

مدينة ملكية في مملكة أورارتو تقع بالتأكيد شمال بحيرة أرومية في سهول مدينة خوي. قام الملك روسا الأول بعدة أعمال تأهيلية في المدينة وضواحيها وشيّد قصراً فخماً مع حديقة بأشجار تميزت بعبقها وروائحها الزكية.

أيكو

وحدة لقياس المساحات ضمن نظام المواصفات والمقاييس "القديم" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٨١٠٠ م٢.

إقليم خبخو

إقليم جبلي مجاور لمدينة مصاسر.

قصة الخلق البابلية (إنوما إليش)

ألف هذا النص الأدبي البابلي في نهاية الألف الثاني قبل الميلاد، ويروي قصة أصل العالم وظهور الآلهة والبشر. في البدء، لم يكن هناك سوى كيانان: تيامات وهي الماء المالح، وأبشو وهو الماء العذب. وتعتبر الآلهة الأخرى ذريتهما. تروي الملحمة الصراعات التي نشأت بين الآلهة، وكان مردوخ هو المنتصر فيها، بعد معركة كونية ضد تيامات. عندها استخدم مردوخ جسد تيامات لخلق العالم، ثم حض والده إيا على خلق البشر (إيا هو المسؤول عن خلق الإنسان في النصوص الأدبية الأقدم). تبرر هذه القصيدة المنظومة لتمجيد مردوخ مكانة ملك الآلهة التي حصل عليها في نهاية الألف الثاني قبل الميلاد، والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالنفوذ السياسي المتزايد لمدينة بابل في بلاد الرافدين.

قلانيا

مجرى للمياه وأحد الأنهر الثلاث التي ترسم الحدود الجنوبية لبلاد أيادي.

قلعة ويائيس

تشكل قلعة ويائيس نقطة فاصلة فعلية في الحدود الجنوبية لإمبراطورية أورارتو والحدود بين مقاطعة أيادي والأراضي الشمالية في بلاد نائيري. تتميز القلعة بموقع استراتيجي ملفت وتشكل مقراً لقوات الإنقاذ ولتخزين زخائر الجيوش الأورارتية. أعجب الملك سرجون الثاني بهيكلية هذه القلعة الاستثنائية واستولى عليها بهجوم خاطف.

إنليل

إله الملكية في مجمع آلهة بلاد الرافدين القديم.

نابو

الإله نابو هو إله الكتابة والنسخ انتشرت عبادته في في بلاد الرافدين. وهو ابن مردوخ في المجمع الإلهي البابلي.

نابو شليم شنو

كاتب آشوري، ابن حرماكي وكاتب الحملة العسكرية الثامنة للملك سرجون الثاني.

نارو

كلمة أكادية تشير إلى مسلّة كانت تستخدم كلوح للكتابة.

نبوخذ نصر الأول
١١٢٦-١١٠٥

جلس نبوخذ نصر الأول على عرش بابل بين عامي ١١٢٦ و ١١٠٥ ق.م. واشتهر بنصره الكبير على العيلاميين، ولاستعادته لتمثال الإله مردوخ الذي كان قد نهب وأخذ إلى سوزا. تم في عهده تنصيب الإله مردوخ على رأس مجمع الآلهة الرافدي، وأصبحت بابل العاصمة الدينية لبلاد الرافدين. دونت في تلك الفترة ملحمة الخلق، وهي نص أسطوري يبرر تفوق مردوخ.

نبوخذ نصر الثاني
٦٠٤ - ٥٦٢ ق.م.

يعد نبوخذ نصر الثاني أحد أعظم ملوك العصر البابلي الحديث، ويمثل عهده (٦٠٤-٥٦٢ ق.م) ذروة ازدهار الإمبراطورية البابلية الحديثة، وخلف نبو بلاصر. يعني اسمه "أيها الإله نبو، إحم ذريتي". تميز عهده بفتوحات عسكرية عظيمة الأهمية، لا سيما لمملكة يهوذا، التي قام بسبي جزء من سكانها بعد حصار أورشليم (٥٩٧ ق.م). أجرى أعمال هامة في مدينة بابل، معطياً إياها المظهر الآبدي الذي نعرفه بفضل الاكتشافات الأثرية.

نرجال

نرجال هو إله العالم السفلي والموت والوباء. كان له معبد في مدينة كوثى الواقعة بالقرب من بابل، في هيكل امسلام.

نوسكا

كان الإله نوسكا وزير الإله إنليل السومري.

نيندانو

وحدة لقياس الطول مستخدمة في لوح إيساجيل. حسب نظام المواصفات والمقاييس "القديم"، ١ نيندانو = ٩ م. حسب النظام "الحديث"، ١ نيندانو = ٦ م.

إيا (إنكي)

إيا، أو إنكي باللغة السومرية، هو إله الذكاء والتقنيات في مجمع آلهة بلاد الرافدين. إنه شقيق إنليل ووالد مردوخ.

إيتيمينانكي

أطلق اسم إيتيميناكي على زقّورة بابل وهو يعني "بيت أساس السماء والأرض".

إيرانزو
؟ - ٧١٩

حاكم بلاد ماسي، إحدى ممالك المانيين، وهو تابع لآشور. إيرانزو هو والد إيزا وسونو-الصونو. قام الملك سرجون الثاني بحملة عسكرية عام ٧١٩ ليمده بدعم عسكري.

إيربوني

إيربوني هي من أهم المدن التي بُنيت في حقبة ازدهار أورارتو، تعرف حالياً بـ "يريفان" (أرمينيا). تأسست المدينة عام ٧٨٢ (؟) في عهد أرجيستس الأول وأخذت مكانتها بالتنامي تدريجياً لتصبح عاصمة أورارتو الفعلية ملقيةً بذلك ظلالها على مدينة توشبا (فان كاليزي في تركيا).

إيزا
؟ - ٧١٩

حاكم بلاد ماسي، إحدى ممالك المانيين وأخ سونو-الصونو. خلف والده إيرانزو وأصبح من أتباع الآشوريين. هُزم خلال المعركة الأولى في جبل واوش عام ٧١٦ ورميت جثته في أسفل أحد المنحدرات.

إيساجيل

إيساجيل هو اسم معبد (مجموعة من المباني والمعابد والمصليات) مكرس للإله مردوخ في بابل. وثق وجوده تاريخياً منذ الألف الثاني قبل الميلاد. اسمها يعني "المعبد (إي) الذي رأسه (ساج) يرتفع (إيل)".

إيشبوني الأول
٨٣٠ / ٢٥ - ٨١٠ / ٥

ملك أورارتو، يعتبر المؤسس الفعلي للإمبراطورية. قام بغزو قسم كبير من الأراضي في شمال آشور من بينها مصاسر وبلاد المانيين. في عهده، أصبح الإله كالدي من أهم الآلهة في المجمع الإلهي الأورارتي.

يانزو
القرن الثامن

حاكم نائيري (منطقة واقعة في جنوب غرب بحيرة أورمية). لم يتردد في عبور أكثر من ١٢٠ كم انطلاقاً من عاصمته لمرافقة الملك سرجون الثاني أثناء عودته إلى آشور وإظهار ولائه له.

ارشكيجال

هي آلهة العالم السفلي، زوجة نرجال.

رواندز

يدل هذا الاسم على مدينة في إقليم كردستان العراق في محافظة سوران وعلى أحد روافد نهر زاب الأسفل كما على ممر يسمح باجتياز سلسلة جبال زغروس الشمالية بين الهضبة الإيرانية وسهول بلاد الرافدين الشمالية. يتم التعريف عن مدينة رواندز أحياناً على أنها مدينة مصاسر القديمة.

روسا الأول (أورسا)
٧٣٠ - ٧١٣

ملك أورارتو. هو ابن سابور الأول ووالد أرجيستس الثاني الذي خلفه. عند مقتل والده، لم يعتلِ العرش مباشرة إذ توجب عليه أولاً فرض نفوذه العسكرية، حسب ما تشير إليه الكتابة المنقوشة على العربة التي خصصها للإله كالدي في معبد مصاسر. لا شك أنه ينتمي أصلاً إلى مدينة أربو الواقعة شمال غرب بحرية أرومية. ساهم روسا الأول بشكل خاص في الإعلاء من أهمية المنطقة من خلال تنفيذ أعمال معمارية وهندسية خاصة بالقنوات المائية سمحت لمدينة ألهو بالاستفادة من شبكة ري ذات كفاءة عالية. قام كذلك ببناء قصر وحديقة ملكية وكان يملك بناءً ضخماً استخدمه لحفظ كميات كبيرة من النبيذ. على الرغم من سلسلة الأحداث المأساوية التي شهدتها الفترة الأخيرة من حكمه، إلا أن الامبراطورية الأورارتية بلغت ذروة سلطتها العسكرية خلال عهده. كان روسا الأول الخصم الرئيسي للملك سرجون الثاني والحاكم الوحيد في الشرق الأدنى القديم الذي تمكن من مقاومته مقاومة شديدة. عام ٧٢٠، اعتزم توسيع نطاق نفوذه باتجاه بلاد المانيين من خلال تفكيك شبكة الاحتلافات التي أقامها الآشوريون. حقق نصره الأول عام ٧١٦ في جبل واوش ونجح في الاستيلاء على عدة مواقع قوية في شمال آشور. في نهاية صيف ٧١٤، أوصلته معركة جبل واوش الثانية إلى حافة الكارثة فاختار الهروب متوجهاً نحو شمال إمبراطوريته. قبل نهاية العام ٧١٤ بقليل، أو حتى في مطلع العام ٧١٣، أفل نجم روسا الأول مرة أخرى وتجرع مرارة هزيمة جديدة ألحقتها به الجيوش الكيميرية. إلى جانب الهزيمتين اللتين واجههما عام ٧١٤، جاء الاستيلاء على مصاسر وانتهاك حرمة معبد كالدي ليثبطا همة روسا الأول الذي فضّل الموت وطعن نفسه بسيفه خلال الأشهر الأولى من العام ٧١٣.

ريّ

يعتبر الري من مياه نهري دجلة والفرات ضرورياً لممارسة الزراعة في بلاد الرافدين. لا تتلقى المنطقة كمية كافية من هطل الأمطار لممارسة الزراعة البعلية. كانت المياه تنقل إلى الحقول من خلال شبكات معقدة من القنوات التي أنشأها الإنسان، وذلك باستخدام قوة الجاذبية. وكانت أكثر المحاصيل شيوعاً الشعير والبقوليات وأشجار نخيل التمر. كان إله المطر والعاصفة حدد راعي الري.

ازامو

ترمز كلمة ازامو في لوح إيساجيل إلى عنصر هندسي على شكل زاوية لمبنى يخترق الباحة الكبرى ويساهم في تصغير مساحتها. وهو مرتبط بباحة أخرى تسمى ابشو اوكينا.

ازلو (قياس الذراع النموذجي)

وحدة لقياس الطول في نظام المواصفات والمقاييس "الحديث" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٥٠ سنتم.

زبابا

زبابا هو أحد آلهة الحرب وزوج عشتار حسب المجمع الإلهي في مدينة كيش، إحدى المدن الرئيسية للسومريين ومركز عبادته.

زقّورة

الزقورة عبارة عن برج متعدد الطوابق قاعدته مربعة أو مستطيلة. ما تزال آثار بعض الزقورات بادية للعيان في الشرق الأدنى (لا سيما في أور). شيدت بطوب اللبن المتراكب، وكان بالإمكان الوصول إليها بواسطة أدراج أو منحدرات. ما زالت وظيفة الزقورات غير مؤكدة. بيد أننا نعلم أنه كانت تجري طقوس احتفالية في المعابد التي كانت تقع في ذروتها. كان لهذه المباني بعداً رمزياً قوياً، فقد كانت تجسد الصلة بين السماء والأرض.

زواج

كان تنظيم المجتمع في بلاد الرافدين خاضعاً للسلطة الأبوية. لذا، كانت العروس بعد زواجها، تلتحق بعائلة زوجها. وكان يتم تقرير الزواج اعتيادياً بين العائلتين بحيث كان ينجم عنه عمليات نقل الأصول والممتلكات (المهر وإرث المرأة من زوجها إضافة إلى هدايا مختلفة). كشفت عمليات التنقيب عن عدد كبير من عقود الزواج. حتى وإن كان الزوج يهتم عادة بإدارة الإرث العائلي، إلا أنه كان يكلف زوجته بهذه المهمة خلال غيابه. فكانت زوجات التجار الآشوريين تتولين الشؤون العائلية خلال سفر أزواجهن إلى الأناضول لأغراض التجارة.

الآرامية

الآرامية هي لغة سامية ظهرت في الشرق الأدنى في الألف الأول قبل الميلاد، وانتشرت فيه بكتابتها الأبجدية طوال تلك الفترة.

الأكادية (لغة)

الأكادية هي إحدى اللغات القديمة التي كانت متداولة ومكتوبة في بلاد الرافدين، منذ الألفية الثالثة ق. م وهي من أقدم اللغات الساميّة. ينشق اسم اللغة الأكادية من مدينة أكاد القديمة التي أسسها الملك سرجون الأول (٢٣٣٤-٢٢٧٩ ق. م.). تعود النصوص الأخيرة المكتوبة باللغة الأكادية إلى القرن الأول ق. م.

الأورارتية (اللغة)

تكتب اللغة الأورارتية بواسطة رموز وإشارات مسمارية مستعارة من المقاطع اللفظية الآشورية. تم التأكيد على هذه اللغة أساساً في الكتابات الملكية مزدوجة اللغة حيث ظهرت الأورارتية اعتباراً من القرن الثامن ق.م.، إلى جانب اللغة السريانية. لم يحدد أصلها الجغرافي بشكل مؤكد (القوقاز؟) ولكن، حسب العلماء المتخصصين في أورارت، قد تكون الأورارتية قريبة من اللغة الكيشية واللغة الحورية التي كانت تستخدم في جنوب شرق تركيا وسوريا وشمال العراق خلال الألفية الثانية ق. م..

الإله حنبو

الإله حنبو هو والد العفريت بازوزو.

الإله كالدي (خالدي)

هو كبير الآلهة من مدينة وبلاد مصاسر وهو أساساً إله مرتبط بالجبال والقوى البرية. ساهمت العمليات التي أدت إلى غزو مصاسر وضمها إلى الأراضي الأورارتية على يد إشبويني الأول (٨٣٠ / ٢٥ - ٨١٠ / ٥) في تقدم كالدي على رأس المجمع الإلهي. منذ ذلك الحين، أخذ اسمه يُذكر باستمرار في الكتابات الملكية والأثرية حيث كان يرتبط بالمملكة إلى جانب تيشبا، إله العواصف وشفيني أرتين، إله الشمس، ضمن الثلاثية الإلهية الأورارتية. كما حظي كالدي بمكانة بارزة في التقويم الديني والسياسي وكان يُحتفل باسمه خلال عدة أعياد واحتفالات على طول مدار السنة. كانت تقدم له، بهذه المناسبات، أعداد كبيرة من القرابين والحيوانات (كالخواريف والماعز والخيول) والقطع الثمينة خاصة الأسلحة. باعتباره إله السلالة الأورارتية، كانت عبادته منتشرة بشكل واسع ومرتبطة خاصة بمدى كفاءة السياسة الملكية. كان يمنح موافقته، منذ معبده في مصاسر، على المرشح لاعتلاء عرش بياينيلي (أورارتو). وهكذا، كلما كانت الإمبراطورية الأورارتية تزداد قوة وترسخاً، كلما كانت ملامحه الحربية تزداد أهمية بحيث أصبح كالدي مركز الصدارة للسياسة الأورارتية التوسعية وأخذ يقود الجيوش إلى المعارك. وقد أنجزت عدة فتوحات باسم الإله كالدي وعظمته. هناك عدة تشابهات بين كالدي وخصمه الإله آشور حيث اعتُبر هذا الأخير مصدر إلهام، وإن بشكل جزئي، للمكانة التي حظي بها كالدي في أورارتو. غير أن الإلهين تقاسما مصيراً مشتركاً. باعتبارهما كليهما من شمال بلاد الرافدين، انتقلا من رتبة إله محلي مرتبط بالجبال إلى "إله وطني"، في خدمة سياسة وطنية استعمارية.

البابلية الحديثة

بالمعنى الأول، يتعلق الأمر بحالة من حالات الكتابة المسمارية واللغة الأكادية. كما يشير هذا النعت إلى الفترة السياسية الموافقة، والتي تمتد بالمعنى الدقيق للكلمة من عام ٦٢٦ إلى ٥٣٩ ق.م (عصر الإمبراطورية البابلية الحديثة)، وبالمعنى الأوسع إلى مجمل الألف الأول قبل الميلاد.

التنجيم

التنجيم فرع رئيسي في ثقافة بلاد الرافدين، أخذ مكانه البارز ضمن سلسلة واسعة من المهن والأنشطة. يمكن تفسير التنجيم، بشكل نموذجي، على أنه وسيلة لمعرفة الإرادة الإلهية ونية الآلهة. مما يشير إلى اهتمام المنجمين ليس فقط بالمستقبل وإنما أيضاً بالحاضر أو حتى بالماضي في حال تعلق الأمر باكتشاف السبب وراء حادثة معينة. كان التنجيم يمارَس بفئتين مختلفتين هما التنجيم التلقائي أي توجيه رسالة من الآلهة إلى البشر والتنجيم المفتعل حيث كان الإنسان هو الذي يتوجه للآلهة للحصول على أجوبة.

السومرية

السومرية هي أول لغة معروفة في بلاد الرافدين، وكان يتحدث بها الشعب السومري الذي كان يسكن منطقة جنوب العراق في الألف الثالث قبل الميلاد. استخدمت الكتابة المسماري لتدوين اللغة السومرية، قبل استعمالها للغة الأكادية. لا تمت السومرية إلى أي لغة أخرى معروفة. يطلق عليها اسم "إلصاقية" لأنها تعتمد على إضافة السوابق واللواحق إلى جذر ثابت. على الرغم من أن اللغة السومرية لم تعد لغة حية في بلاد ما بين النهرين منذ الألف الثاني قبل الميلاد، إلا أنها ظلت تستخدم على الدوام في بعض النصوص الأدبية والعلمية بعد هذا التاريخ، وبقي جزء من الرموز التصويرية السومرية قيد الاستخدام.

الكيشيون

الكيشيون شعب قديم أصوله غير معروفة يعتقد أنه من جبال زغروس في إيران. ظهرت السلالة الكيشية في بلاد بابل في القرن الثامن عشر ق. م. وحكم الملوك الكيشيون بابل بين منتصف الألفية الثانية (بعد أن غزا الحثيون بابل عام ١٥٩٥وتغلبوا على أسرة حمورابي) والقرن الثاني عشر ق. م.

المعزم (الراقي)

الكهنة المعزّمون هم متخصصون بممارسة الطقوس المرتبطة بطرد الأرواح وكانوا، لذلك، يتبعون تدريباً طويل الأمد.
دليل خاص بطارد الأرواح عُثر عليه في آشور ويسرد أكثر من مئة عنوان لكتب مختلفة.

لاماشتو

هي مخلوق باعثة للشر تهاجم الأطفال والنساء الحوامل. كانت لاماشتو من بين الآلهات إلا أن صفتها هذه انتزعت من قبل الآلهات الأخرى وذلك لمطالبتها بأكل اللحوم البشرية. وقد اكتُشفت عدة تمائم مخصصة لصدها والتخلص منها، خاصة في آشور.

لعنة

تعتبر اللعنات على كودورو (حجارة حدود) صيغاً وضعت في نهاية العقد لتقع مصيبة على أي شخص قد يعارض القرار أو من يمس المسلة نفسها بأذى. تستغيث اللعنات بقوة الآلهة القادرة على إطلاق قوى شريرة ضد أي شخص لا يحترم شروط العقد. توجد طقوس لصرف اللعنات التي قد تكون حلت على أحد الأفراد.

ليلو

كان العفريت ليلو في البداية، شيطان العواصف والزوابع ثم أصبح يمثل الكابوس أو شيطان الليل الذي يزور النساء في نومهن. له نظيرتان مؤنثتان هما العفريتة ليليث والعفريتة أردات ليلي.

باجبارتو

إلهة وقرينة للإله كالدي (خالدي). يتعلق الأمر بكل تأكيد بإلهة محلية للموسيقى.

بانو

وحدة لقياس السعة بالبذور حسب المساحة، ضمن نظام المواصفات والمقاييس "الحديث" في لوح إيساجيل : ١ بانو = ٦ سوتو = ٢٧٠٠ م٢.

بلاد المانيين

مجموعة من الأراضي والممالك أقيمت على طول الواجهة الشرقية لجبال زغروس والهضبات الواقعة جنوب بحيرة أورمية. تشمل بلاد المانيين عدة ممالك ومقاطعات منها بلاد ميسي وبلاد أنديا وزخرتو وبلدة واشديش وبلدة سارنده الواقعة في أقصى شمال مملكة ماني. شكلت مملكة ماني موضوع صراعات قوية بين آشور وأورارتو وكانت مسرحاً لعدد من العمليات العسكرية التي أقيمت في إطار الحملة الثامنة للملك سرجون الثاني.

بلاد بابل

سادت بابل في بلاد الرافدين الدنيا السفلى، وهي منطقة تقع بين بغداد والخليج العربي، وتغطي بلاد سومر وأكاد القديمة.

بلاد جوتي

استخدمت كلمة جوتي في مصادر الألفية الثالثة والألفية الثانية للدلالة على أحد الشعوب القديمة وعلى منطقة جغرافية واقعة في المناطق الجبلية شمال زغروس.

بلاد سوبي

هو الاسم الذي كان يطلق على بلدة سارنده في المراجع الآشورية.

بلاد نائيري

الاسم الذي أُطلق على أورارتو في المصادر المسمارية في الألفية الثانية. تقع أراضي نائيري بين بحيرة فان والضفاف الغربية لبحيرة أرومية. عبرت جحافل الحملة العسكرية الثامنة قسماً في أراضي نائيري.

بلدة سارنده

بلدة ساحلية في بلاد المانيين، تم ضمها إلى مملكة أورارتو إذ تقع على حدود مقاطعة سنكيبوتو الأورارتية. تمتد بلدة سارنده على شكل ممرّ وتحدّ بلاد المانيين من الناحية الشمالية.

بلدة سنكيبوتو

مقاطعة أورارتية تمتد أراضيها وصولاً إلى الهضبات الأرمينية. تشمل المقاطعة عدة مدن حصينة ترتفع فوق قمم سلسلة أرزابيا الجبلية. شكلت بلدة سنكيبوتو نقطة أساسية في السياسة التي تبنتها الإمبراطورية الأورارتية في توسعها باتجاه بلاد المانيين.

بلدة ويشديش

بلدة ومقاطعة في بلاد المانيين تقع بين ذخرتو في الجنوب وبلدة سارنده في الشمال. انضمت في فترة متأخرة إلى مملكة أورارتو وهي مقر لجبل واوش.

بورسيبا

مدينة بابلية واقعة في جنوب شرق بابل، تحمل حالياً اسم برس نمرود. انتشرت في هذه المدينة عبادة الإله نابو في معبد ازيدا. عُثر فيها على محفوظات هامة من الحقبة الهلنستية، تشهد على عدة تقاليد ثقافية ودينية بابلية كانت ما تزال سائدة في تلك الفترة.

تاشميتوم

إحدى الآلهات في بلاد الرافدين وهي زوجة نابو في المجمع الآلهي البابلي.

تغلات بلاصر الثالث
٧٤٧ - ٧٢٨

ملك بلاد آشور (٧٤٥-٧٢٧). نجح بإنهاء أكثر من قرن من التوسع الأورارتي. بدأ حملة عسكرية طموحة على نحو خاص أوصلته إلى العاصمة توشبا، الواقعة على ضفاف بحيرة فان، وحاصرها. أعاد تنظيم الإمبراطورية الآشورية بعمق، وذلك من خلال تحويل ممالك سابقة تابعة إلى ولايات. في عامي ٧٢٩-٧٢٨ اعتلى عرش بابل باسم بولو كإسم ملكي.

توشبا

إحدى عواصم إمبراطورية أورارتو المعروفة حالياً باسم فان كاليزي، أو قلعة فان في تركيا. اختار الملك سابور الأول مدينة توشبا لتكون مركزاً رئيسياً لمملكة أورارتو. بحكم موقعها على ضفاف بحيرة فان، أصبحت المدينة عاصمة الإمبراطورية منذ نهاية القرن الرابع وحافظت على مكانتها لغاية تأسيس مدينة إيربوني حوالي العام ٧٨٢ (؟) في عهد أرجيستس الأول. وقعت مدينة توشبا ضحية حصار قام به تغلات بلاصر الثالث في منتصف القرن الثامن ق. م.

طب شار أشور
القرن الثامن

أمين الصندوق (ماسينو) للملك سرجون الثاني. وهو الشخص الذي سُلِّم إليه لوح الحملة العسكرية الثامنة للعام ٧١٤ بعد نقش النص عليه. لعب دوراً اقتصادياً هاماً خلال تأسيس مدينة دور شاروكين.

طبيب

"الأطباء" (أسو) هم فئة من المعزمين (الكهنة طاردي الأرواح) الذين يبدو أنهم يتصرفون من خلال منح العلاجات على نحو تفضيلي.

طقس

الطقوس هي مجموعة الإجراءات من أفعال وألفاظ، التي يؤديها بعض الأشخاص في الاحتفالات الدينية والتي تقام أساساً لقيمتها الرمزية. تتبع الطقوس عادة قواعد صارمة ومحددة وتقتصر ممارستها على المتخصصين.

جبال زغروس

تمتد جبال زغروس على مساحة ١٥٠٠ كلم تقريباً منذ شمال غرب إيران وصولاً إلى مضيق هرمز ويصل ارتفاعها إلى أكثر من ٤٠٠٠ م. تشكل هذه السلسلة الجبلية حدوداً طبيعية بين سهول بلاد الرافدين والهضبة الإيرانية (أو الهضبة الفارسية). خلال حملته العسكرية الثامنة، عبر الملك سرجون الثاني وجحافله الجزء الشمالي من سلسلة جبال زغروس.

جبل السامرة

أول جبل اجتازته جحافل الملك سرجون الثاني إذ كان يشكل حدوداً طبيعية وخلابة بين آشور والأراضي التي كان الملك يطمح إلى إخضاعها خلال حملته العسكرية الثامنة. حسب المعطيات التي قدمها سرجون الثاني، قطعت الجيوش السهول الواقعة جنوب إربيل ثم توجهت نحو جبل بيره مكرون.

جبل سهند

جبل بركاني يصل ارتفاع قمته إلى ٣٧٠٧ م ويقع شمال إيران وجنوب مدينة تبريز. يُعتقد بأنه كان يُسمى قديماً بجبل واوش.

جبل واوش

يقع جبل واوش في بلدة ويشديش. خلال معركة جبل واوش الثانية عام ٧١٤، واجهت الجحافل الآشورية بقيادة سرجون الثاني جيش روسا الأول الأورارتي. يُعتقد بأن جبل واوش هو حالياً جبل سهند في أذربيجان.

جنّي

الجنّ هي مخلوقات صالحة تسهر على حماية البشر ولديها القدرة للتصدي للظروف والكائنات السيئة والشريرة. كان يتم وضع قطع تصور الجن على شكل تماثيل أو تمائم جنب الأبواب والنوافذ لطرد الأرواح الشريرة. نذكر مثلاً الجني آلادلامو الذي اتخذ شكل ثور مجنّح وكان يستخدم لحماية الأبواب في القصور الآشورية.

حرماكي
القرن الثامن

باحث واسع الاطلاع وكاتب تابع للملك ووالد كاتب الحملة العسكرية الثامنة للملك سرجون الثاني، نابو شليم شنو.

ذخرتو

مقاطعة من بلاد المانيين تقع على حدود أنديا. كانت هذه المملكة ناشطة بشكل ملحوظ واضطلعت بدور هام كجهة مؤازرة ومناصرة للسياسة الأورارتية في بلاد المانيين. استهدفت العمليات العسكرية الأولى في حملة سرجون الثاني الثامنة، مقاطعة ذخرتو بشكل رئيسي.

سابور الأول
٨٣٢ - ٨٢٥

ملك أورارتو، معاصر شلمنصر الثالث. توصل إلى تعزيز أواصر المملكة التي أسسها آرامو.

سابور الثاني
٧٥٣ - ٧٣٣

ملك أورارتو. واجه عدة مرات تغلات بلاصر الثالث الذي حاصره وصولاً إلى عاصمته الخاصة، توشبا. على الرغم من بعض المحاولات العسكرية التي باءت بالفشل في وجه آشور، عرفت الإمبراطورية الأورارتية، خلال فترة حكمه، ازدهاراً اقتصادياً ملحوظاً. هو والد الملك روسا الأول الذي خلفه في الحكم.

سرجون الأكادي
حوالي ٢٣٠٠

الحاكم الأعلى لسومر والإمبراطورية الأكادية. ترك عهده أثراً ملموساً على سياسة عدد كبير من الحكام في بلاد الرافدين.

سرجون الأول ملك آشور
حوالي ٢١٠٠ ق. م.

ملك آشور من سلالة بوزور آشور.

سرجون الثاني
٧٢١ - ٧٠٥

سرجون الثاني هو ملك بلاد آشور، من ملوك الفترة الآشورية الحديثة [بين القرنين التاسع والسابع]، والذي حكم بين عامي ٧٢١ و ٧٠٥ ق.م، على رقعة كبيرة من الشرق الأدنى. هو ابن الملك تغلات بيلاصر الثالث وشقيق الملك شلمنصر الخامس، الذان كانا سلفيه على العرش. وهو ثاني عاهل آشوري يحمل اسم "الملك الشرعي"، بعد سرجون الأول الآشوري. يجسد سرجون الثاني نموذج العاهل الآشوري، ويتوافق عهده - الموثق جيداً - مع فترة من الازدهار السياسي والاقتصادي لبلاد آشور. وهو ملك حرب بامتياز، قاد أكثر من عشرة حملات عسكرية منتصرة في جميع أنحاء الشرق الأدنى ومحيطه، دافعاً حدود الإمبراطورية الآشورية إلى حدود الأناضول الوسطى، وناجحاً بذلك بإخضاع ممالك شاسعة وجعل ملوك هامين تابعين له. هزم في عام ٧١٤ ملك أورارتو روسا الأول على سفوح جبل وعوش. يعد سرجون الثاني ملكاً بان أيضاً، ويظل أحد أبرز مآثر عهده تأسيس عاصمة جديدة، ألا وهي دور شاروكين، قلعة سرجون، الواقعة على مقربة من قرية خورسباد الحالية في العراق. بعد "الحملة الثامنة" حكم سرجون الثاني لعقد آخر، متابعاً سياسة توسعية، من خلال شن العديد من الحملات العسكرية في بلاد بابل والمشرق. في عام ٧٠٥، في سن ناضجة، انطلق الملك مرة أخرى في حملة عسكرية في جنوب شرق الأناضول. لقد قلبت الغارات الكيميرية الوضع السياسي المحلي تماماً، وتدخل سرجون الثاني لدعم مملكة تابعة. قتل الملك بعد هزيمته عسكرياً، ولم يُعثر على جثته، وهذا ما حرمه من الدفن. أثرت هذه النهاية المأساوية عميقاً في المعاصرين، وفي المقام الأول ابن وخليفة سرجون الثاني، الملك سنحاريب. استشار هذا الأخير العديد من العرافين وأخذ الوحي الإلهي لفهم الظروف التي دفعت بالآلهة للابتعاد عن والده. لم تصل إلينا الإجابات على أسئلة سنحاريب، غير أنه يبدو أن أحد الأسباب المذكورة يتعلق بهوس سرجون الثاني بالحنف بالأيمان التي أقسم بها للملوك الآخرين.

سردكا

سردكا هي المدينة الرئيسية في بلاد ماسي، إحدى ممالك المانيين. شكلت المدينة أحد أقوى الحصون الرئيسية التي سيطر عليها الملك سونو-الصونو. جمع فيها سرجون الثاني جميع أتباعه بمناسبة إحدى أهم الولائم التي أقامها في المدينة والتي قطع خلاها وعداً بإزالة التهديد المتواصل الذي كانت تُشكّله مملكة أورارتو للإمبراطورية الآشورية.

سلالة أيسن الثاني

تستمد سلالة أيسن الثانية اسمها من اسم مدينة أيسن التي حكمتها. إنها السلالة التي حكمت بلاد بابل في نهاية الألفية الثانية ق. م. ازدادت أهميتها خلال عهد ملكها الرابع الشهير الملك نبوخذ نصر الأول.

سلوقوس الأول

ملك يوناني وأحد القادة العسكريين، خلف الملك الاسكندر المقدوني في الشرق حيث أسس الأسرة السلوقية الحاكمة.

سوبان

وحدة لقياس الطول في نظام المواصفات والمقاييس "الحديث" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٣٠ م.

سوتو

وحدة لقياس السعة حسب المساحة، في نظام المواصفات والمقاييس "الحديث" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٤٥٠ م٢.

سوحاتو

تشير كلمة سوحاتو في لوح إيساجيل إلى عنصر هندسي يرمز إلى مساحة مرتبطة ببوابة اركابينو، تشكل جزءاً من الباحة الصغرى لبوابة عشتار وزبابا وتساهم في زيادة مساحتها.

سونو-الصونو
القرن الثامن

حاكم بلاد ماسي، حاز على ترقية إلى رتبة ملك لبلاد المانيين من سرجون الثاني. سونو-الصونو هو ابن إيرانزو وأخ إيزا الذي خلفه بعد أن لقي حتفه بشكل مأساوي في معركة جبل واوش. كان سونو-الصونو من الأسياد الأكثر ضعفاً إذ كان يخضع باستمرار لضغط أورارتو وحلفائها. وكانت حملة ٧١٤ تهدف، بشكل أساسي، إلى تزويده بمساعدة عسكرية. أعيد تعيينه رمزياً على رأس بلاد المانيين خلال مأدبة سردكا وأُرسل ابنه ليترعرع في آشور.

سيمدو

وحدة لقياس السعة حسب المساحة، في نظام المواصفات والمقاييس "القديم" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٨١٠٠٠ م٢.

شاهورو

تشير كلمة شاهورو في لوح إيساجيل، إلى الطابق الأخير في المعبد الذي يشغل قمة الزقّورة.

شلمنصر الأول
١٢٧٤ - ١٢٤٥

ملك آشور. خلال الحملة العسكرية في شمال آشور، ذكر شلمنصر الأول بلداً من أراتري يقع على ضفاف بحيرة فان. وكانت هذه المرة الأولى التي يُذكر فيها اسم أورارتو في الكتابات السريانية.

شلمنصر الثاني
٨٥٨ - ٨٢٤

ملك آشور. قاد حملتين عسكريتين تكللتا بالنجاح، ضد أورارتو التي كانت ما تزال تعرف ببلاد نائيري.

شلمنصر الخامس
٧٢٨ - ٧٢٢

ملك آشور في الفترة من ٧٢٦ إلى ٧٢٢. هو على الأرجح أخ سرجون الثاني وشن أهو شور. انقلب عليه أعيان المجتمعات الحضرية في إطار ثورة أدت إلى الإطاحة به عام ٧٢٢.

شن أهو شور
القرن الثامن

أمير آشوري، ابن الملك تغلات بلاصر الثالث والأخ الأصغر للملك شلمنصر الخامس والملك سرجون الثاني. أثناء الحملة العسكرية الثامنة، حمل شن أهو شور لقب سوهل ماكو (وزير أكبر، القائد الأعلى) وهو لقب فاخر جداً نادراً ما كان يُذكر في الوثائق الآشورية. وكان يعد من بين المشاركين في الحملة حيث ذُكر اسمه في السطر ١٣٢. يبدو أن الملك سرجون الثاني كان شديد التعلق بأخيه الأصغر إذ كان يصفه بالأخ المفضل (أخو تليمو) وشيّد قصراً سكنياً خاصاً به في دور شروكين.

عرّاف

العرّاف أو بارو هو الكاهن المتخصص بفحص أعضاء الأضاحي أو الحيوانات المضحى بها وخاصة الكبد حيث كانت هذه الحيوانات في غالب الأحيان من الخواريف. وقد جرت العادة أن يستشير الملوك هذا الكاهن لمعرفة الفأل في حالات مهمة مثل القيام بحملة عسكرية أو اتخاذ قرار سياسي مصيري. كان يتم فحص أجزاء الكبد بطريقة دقيقة جداً باتجاه معاكس لعقارب الساعة. وقد عُثر على عدة نماذج لكبد من طين تحمل تعليقات وشروحاً مختلفة.

عشتار

إلهة الحب والحرب في مجمع آلهة بلاد الرافدين. هي ابنة إله الشمس شمش.

عفاريت شريرة

العفاريت الشريرة أتوكو لمنتي هي العفاريت السبعة التي تحيط بنرجال، إله العالم السفلي. تحمل هذه الشياطين الأسماء التالية : الأول ريح الجنوب، الثاني تنين، الثالث غير مفترس، الرابع ثعبان عظيم، الخامس أسد هصور، السادس إعصار، السابع زوبعة دامية.

عفريت

العفاريت هي مخلوقات شريرة مسردة ضمن مجموعة متنوعة جداً. كانت في البدء تعتبر عميلة للآلهة مكلفة بتفنيذ أوامرها ثم أصبحت في الألفية الأولى ق. م. كائنات مستقلة تخرج من أسوأ سجايا الأهوال لتعذيب البشر وإرهاقهم.

عيلام

عيلام حضارة تاريخية قديمة انتشرت في جنوب غرب الهضبة الإيرانية وفي الجوار الجنوبي لبلاد الرافدين والخليج الفارسي. كانت مدينة سوسة عاصمة الممالك العيلامية المتواترة.

فان (بحيرة)

بحيرة مياه مالحة من أصل بركاني، تقع في تركيا الشرقية. تمتد البحيرة حالياً على مساحة ٣٧٠٠ كم٢ وهي تشكل قلب المحيط الجغرافي لمنطقة بياينيلي، الاسم الذي أطلقه الأورارتيون على أراضيهم.

كا ساكيلا

باب المدخل الرئيسي لهيكل إيساجيل، يؤدي إلى شارع الموكب وبوابة عشتار. كان الملك يستخدم كا ساكيلا لتكريم الإله مردوخ خلال الاحتفالات الدينية الهامة. وهذا هو الباب الذي كان يستخدمه الإله للخروج من المعبد أثناء الطواف. لا شك أن نطاق كا ساكيلا يشكل مساحة واقعة على مستوى ساحة المعبد.

كو

وحدة لقياس سعة المساحة، حسب نظام المواصفات والمقاييس "القديم" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٢٧٠ م٢.

كو

وحدة لقياس السعة بالبذور حسب المساحة، ضمن نظام المواصفات والمقاييس "القديم" في لوح إيساجيل. ١ كو = ٣ ١/٣ موشارو = ٢٧٠ م٢.

حسب نظام المقاييس "الحديث" في لوح إيساجيل : ١ كو = ١/٦ سوتو = ٧٥ م٢.

كودورو (حجارة الحدود)

الكودورو عبارة عن مسلّة استُخدمت في بلاد الرافدين خلال عهد الكيشيين وكانت تحمل كتابة تنص على هبات لأراضٍ ومزينة بعدة رموز إلهية مخصصة لحماية الملك العقاري من أي مطالبة غير مشروعة. كانت حجار الكودورو تحفظ في المعابد.

كيسليمو

شهر من الأشهر في التقويم البابلي، يقابله نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول.

مدينة باري

مقاطعة في سنكيبوتو على حدود أورارتو. مدينة باري متخصصة بتربية الماشية (الغنم) الملكية. أشار الملك إلى أن سهول باري كانت تحفل بحظائر وسياجات شاسعة استخدمت لتجميع وصفّ الحيوانات. يُعتقد بأن مدينة باري تتطابق حالياً مع الضفاف الشمالية لبحيرة أرومية في إيران.

مردوخ

مردوخ هو الإله الرئيسي في مجمع آلهة مدينة بابل. كان الأمر يتعلق بالأصل بآلهة زراعية غير ذات أهمية. يدين مردوخ بترقيته إلى السلطة السياسية التي اكتسبتها بابل في زمن حمورابي (القرن الثامن عشر قبل الميلاد). تروي ملحمة الخلق، التي دونت في أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، كيف هزم مردوخ الإلهة البدائية تيامات، واكتسب بهذه الطريقة مكانة ملك الآلهة.

مسمارية (كتابة)

كلمة مسمارية تعني خط تُكتب حروفه "على شكل مسامير"، استُخدم لكتابة عدة لغات في الشرق الأدنى القديم. كانت أقدم الآثار لهذا الخط مؤلفة من كتابات تصويرية تتضمن رسومات أو رموزاً مختلفة. ثم تطورت هذه الكتابة واستُبدِلت الرسومات بمجموعة من الأنماط أو الخطوط المستقيمة على شكل مسامير حيث كان من السهل رسمها في الطين بواسطة قلم مثلث الرأس.
تطورت الكتابة المسمارية على مرّ العصور. كان السومريون أول من اخترع هذه الكتابة ثم استعارها الأكاديون للتعبير عن لغتهم الخاصة. تم اعتماد الخط المسماري لكتابة عدة لغات سامية وهندية أوروبية على غرار السومرية والأكادية والحيثية والحورية والعيلامية والفارسية.

مصاسر (مجيسر)

كلمة مصاسر تعني، في آن معاً، بلداً ومدينة يقعان في شمال شرق آشور. يُعتقد بأن مصاسر كانت على الأرجح قرية حديثة في مدجسير الواقعة في كردستان العراق، على مقربة من الحدود الإيرانية. تكتنف المدينة معبد الإله كالدي ومقر إمارة استولت عليها الإمبراطورية الأورارتية. استولت عليها جيوش سرجون الثاني ونهبتها خلال الأيام الأولى من شهر نوفمبر/تشرين الثاني ٧١٤.

ملحمة جلجامش

تروي هذه الملحمة مغامرات ملك أوروك (الوركاء) في رحلته للبحث عن الخلود. تعتبر جلجامش من أهم المآثر الأدبية الكبرى في العراق القديم وأعيد نسخها عدة مرات. تُرقى أقدم نسخة من الملحمة إلى الألفية الثانية ق. م.

منوا (٨٠٥ - ٧٨٨)
٨٠٥ - ٧٨٨

ملك أورارتو، ابن أرجيستس الأول. تم التعرف إليه بشكل أساسي بفضل الكتابات مزدوجة اللغة التي عُثر عليها في جبال جنوب شرق تركيا. حاكم صاحب طاقة حيوية كبيرة، واصل السياسة التوسعية التي باشرها والده باتجاه الأناضول الشرقية ووسط الأناضول وكان يسعى إلى الاستيلاء على الممتلكات السورية في بلاد آشور.

موشارو

وحدة لقياس المساحات ضمن نظام المواصفات والمقاييس "القديم" في لوح إيساجيل. وهي تساوي ٨١ م٢.

مولغو

لا يشكل المولغو جزءاً من مهر العروس وإنما يعتبر هدية أخرى يقدمها الأب لابنته بمناسبة زواجها وتضاف إلى مهرها. على عكس المهر الذي يتولى الزوج إدارته، تبقى هدية المولغو تحت تصرّف الزوجة.

ميتاتي
القرن الثامن

حاكم زخرتو وأنديا، مقاطعتين في بلاد المانيين. كان من بين الحكام الذين تابعوا السياسة الأورارتية في المنطقة وشارك في معركتين في جبل واوش عام ٧١٦ وعام ٧١٤، إلى جانب روسا الأول. هو من أحد أتباع وحليف السلالة الأورارتية، قام بتنفيذ عدة عمليات ضد آشور وأسيادها. كان أحد أهداف الحملة العسكرية الثامنة للملك سرجون الثاني يكمن في وضع حد لأعمال ميتاتي في بلاد المانيين.