اكتشاف نمرود، كلخو (كالح) القديمة

اكتشفت في منتصف القرن التاسع عشر بالقرب من قرية نمرود، كانت كلخو (كالح) القديمة عاصمة الإمبراطورية الآشورية الحديثة في الفترة الممتدة من بداية القرن التاسع قبل الميلاد إلى نهاية القرن الثامن ق.م، ثم مقر إقامة ملكي حتى تدميرها عام ٦١٢ ق.م.

معبد الإيزيدا في نمرود، مركز علمي

كان إيزيدا "معبد الحقيقة" مكرساً لعبادة إله الكتبة نبو (نابو). يعد أكبر المعابد المكتشفة في المدينة المرتفعة (الأكروبوليس) في نمرود. نقب بصورة خاصة في موسم ١٩٥٧-١٩٥٦. أعيد بناء المبنى عدة مرات خلال الفترة الآشورية الحديثة.

الحياة والعمل في نمرود في خمسينيات القرن العشرين

من عام ١٩٤٩إلى عام ١٩٥٨، تم التنقيب في نمرود من قبل فريق بريطاني بإشراف السير ماكس مالوان Max Mallowan. تنعكس الظروف المعيشية في الموقع المعتادة في ذلك العصر في مذكراته وفي تلك الخاصة بزوجته أجاثا كريستي Agatha Christie.

شارك

شارك صورك على موقع الشرق الأدنى

المعابد الرئيسية للإله نبو (نابو)

وثق وجود عبادة الإله نبو (نابو) بدءاً من الألف الثالث قبل الميلاد.في سوريا، ولكن معظم معابده تعود للألف الأول. كان إله المدينة لمدينة بورسيبا في بابل.

مـصادر ووسائط

تماثيل ضخمة في إيزيدا

كانت هذه التماثيل الضخمة تنتصب على جانبي المدخل الشمالي للحجرة NT1 التي تفصل بين باحتي إيزيدا. اكتشفت في القرن التاسع عشر على يد هرمز رسام، الذي تركها في مكانها. التقطت هذه الصورة ذات التلوين التلقائي (أوتوكروم) (A 54 196 S) من قبل ف. جادمر F. Gadmer في ١٧ أيار/مايو من العام ١٩٢٧، أثناء الكشف عنها، قبل نقلها إلى المتحف العراقي في بغداد، الذي كان قد افتتح للتو.
مجموعة محفوظات الكوكب - متحف ألبرت كان / قسم أعالي السين (أو دو سين)

المدينة المرتفعة (الأكروبوليس) في كلخو (كالح)

في هذه المدينة المرتفعة (الأكروبوليس) التي تغطي مساحة ٢٤ هكتاراً اكتشف معظم مباني كلخو (كالح). كشف فيها علماء الآثار عن قصور ومعابد، منها المعبد المكرس للإله نبو (نابو)، وكذلك بعض المساكن الخاصة في الجهة الشمالية الشرقية. كان أحد المالكين المدعو شمش-شارو-أوصور شخصية رفيعة المستوى في الإمبراطورية الآشورية في عهد آشور بانيبال (٦٦٨-٦٣٠ / ٦٢٧ ق.م).
NimRoD، أستريد إيميري

مخطط إيزيدا في نمرود

كان المعبد ينتظم حول أربع أفنية، وهو يعد أحد أضخم المعابد في نمرود. يحيط هيكله بالفناء الجنوبي حيث تطل عليه قاعتا الصلاة (قدس الأقداس) لتمثالي نبو (نابو) وتاشميتو على قلبه الموجود حول الباحة الجنوبية. وفي الجهة المقابلة، سمح تنقيب "قاعة الرقم (الألواح)" والغرف المجاورة باكتشاف العديد من رقم (ألواح) مكتبة المعبد المسمارية..
NimRoD، أستريد إيميري