يحيط بصحن الجامع رواق ينسجم تخطيطه بشكل كامل مع الواجهة الداخلية للحرم. في الأساس، لم يكن الصحن يتضمن أي إنشاءات حيث يعود تاريخ إنشاء الشادروان الذي يغطي النافورة ورصف الصحن بالرخام إلى مطلع القرن الثالث عشر.

مكتبة الوسائط للعمارة والتراث