سُميت قبة الصخرة بهذا الاسم نسبة إلى الصخرة المشرفة التي تتمحور حولها. يشهد موقعها ومخططها المركزي ذات مجازين يحيطان بقبة مركزية شامخة ووجود صخرة مشرفة في وسطها، على عزم مؤسسها في جعل هذا الصرح موقعاً تذكارياً ومكاناً للحج ذات أهمية أولوية. إن تصميم هذا البناء الفريد من نوعه في العالم الإسلامي، مستمد من عمارة هياكل رفاة الشهداء في الكنائس المسيحية المشيدة في المنطقة.

ويكيميديا