إن الجامع الذي تصوره الوليد الأول وانهى تشييده خلفه سليمان بعد فترة قليلة على وفاته عام ٧١٥، لم يكن يتضمن على ما يبدو أي تجهيزات خاصة في الصحن. وقد تم بناء هذه القبة مثمن الأضلاع والمرتكزة على صف من الأعمدة المزينة بتيجان، عام ٧٨٧ بعد بناء قبة أولى أكثر عرضاً في الجهة المقابلة، عام ٧٧٧، عرفت بِـ "قبة الساعة". وكانت القبة أساساً مغطاة بزينة فسيفسيائية غنية قبل طلائها خلال الحقبة العثمانية وإعادة ترميمها في منتصف القرن العشرين.

فريديريك غادمير، ١٢ أكتوبر / تشرين الأول ١٩٢١.

أرشيف الكرة الأرضية. محافظة هو دي سين. متحف ألبرت خان.
الجامع الكبير بدمشق. قبة الخزنة