كان الحائط الجنوبي للجامع الذي يتضمن اليوم ثلاثة محاريب، يشكل قدس الأقداس القديم في معبد جوبيتر الذي شُيد في القرن الأول. وقد استُخدم هذا الحائط كذلك في القرن الرابع عندما انتقل الموقع إلى أيدي المسيحيين وشُيّدت فيه كنيسة على المخطط البازيليكي.

أرشيف كريسويل، متحف أشموليان، صورة سلبية EA.CA.5467. حقوق ملكية الصور لمكتبة الفنون الجميلة، مكتبة جامعة هارفرد
حائط جنوبي في المسجد يحتفظ بباب بيزنطي