تمثال الـ شاكاناك إيشتوب-إيلوم

شاكاناك ماري إيشتوب-إيلوم

تم تحديد الصورة الممثلة من خلال النقوش المحفورة في ثلاث خانات على الجزء العلوي من ذراعه اليمنى: إيشتوب-إيلوم شاكاناك ماري وتعني (الإله المحافظ على الحياة)، عثر على هذا التمثال ملقى على ظهره في قاعة العرش في قصر ماري أسفل درجات المنصة الواقعة على الجانب الشرقي للقاعة. إيشتوب-إيلوم هو باني معبد الأسود ودفن فيها ثلاث ودائع تأسيسية.

صنع التمثال من حجر الديوريت، وتم تمثيل إيشتوب-إيلوم في وضعية الصلاة لكن هيئته تعطي انطباعاً بالقسوة. هذا النوع من التمثيل كان هدفاً لطقوس العائلة الحاكمة على الأقل ابتداءً من عهد زمري ليم التي كانت تسمى (كيسبوم) والتي تسمح بأحياء ذكرى المفقودين أو ذكرى الملك أحياناً، وبالنظر إلى المكان الذي عثر فيه على التمثال يمكننا أن نستنتج أن التمثال كان معروضاً على منصة قبالة العرش.