اكتشف الموقع

بنيت دور شروكين أو قلعة شروكين (المعروفة اليوم بـخورسآباد) من قبل سرجون الثاني ملك آشور (٧٢١ ـ٧٠٥ قبل الميلاد) وكان مخططاً أن يمارس حكمه فيها إلا أنها هجرت بعد وفاته. أبرز اكتشافها في العام ١٩٤٣ مدى عظمة هذا المشروع.

رفاهية القصر الآشوري

يمثل القصر في الإمبراطورية الآشورية مقر الملك ومركز السلطة ويجمع بين البهاء والروعة المعمارية

المتحف الآشوري

تشكل معالم ومكتشفات خورسآباد النواة الرئيسية لمجموعة قسم الآثار الشرقية في متحف اللوفر.

شارك

شارك صورك على موقع الشرق الأدنى