يبلغ ارتفاعها ١،٣٧م وعرضها ٠،٣٨م، أعيد استعمالها ودمجت في جدار حصن القلعة الجنوبي الغربي، نقشت عليها كتابة بشكل عمودي، وهي تنتمي إلى سلسلة من الكتل الحجرية المشابهة، وتعود جميعها لأفراد من الفيلق الثالث البرقاوي من حامية بصرى ماتوا هنا. مكان اكتشاف هذه الشاهدة غير معروف ولكنها ربما كانت في مقبرة بالقرب من معسكر الفيلق حيث تم دفن الجنود الذين لقوا حتفهم في الخدمة. (إلى الآلهة مانس ماركوس يوليوس ماكسيموس، ابن ماركوس، من قبيلة ساباتينا، المتحدر من مانتو، قائد الفيلق البرقاوي الثالث، الرجل الأول في الفوج الخامس، جوليا لايس، من أجل زوجها، بسبب مزاياه. نصبت "هذه الشهادة").

سارتر-فوريا ٢٠٠١، المجلد الثاني، الصفحات ١٢٠، ١٢٢-١٢٣، ١٥٤، ١٦٥، الصورة ١٩،١